آراء الطلاب
الرئيسية » آراء الطلاب

جامعة العقبة للتكنولوجيا

قصص يرويها طلابنا عن تجربتهم التعليمية في جامعة العقبة للتكنولوجيا

اسراء النشواتي
إدارة أعمال

أحببت اهتمام أعضاء الهيئة التدريسية بنا من ناحية عِلميه وعَمليه وتنمية قدراتنا واستخدام اساليب تدريس حديثة وممتعه وتقديم النصح لنا زاد من ثقتنا بأنفسنا أكثر وزاد حبنا لدراسة ولجامعة ونتمنى النهوض بها إلى أعلى وأرقى المستويات. فاقد قدمت قدمت لنا الفرص بالمنح الدراسية خارج البلاد لطلبة المتفوقين وكان هذا حافز إيجابي ومهم لنا.

في لبداية أحب أن اعرفكم عن نفسي أنا الطالبة إسراء محمد معتز النشواتي من الجنسية السورية. أحصلت على شهادة الثانوية العامة من الأردن. وكأي إنسان يطمح بالتقدم والعلو لتحقيق أهدافه أحلامه, كان بداية طريقي الإلتحاق بالجامعة لأكمل المراحل الدراسية . فقمت بجولات لبعض الجامعات لأختار أي منها تناسبني أي منها تقدم الدعم والفرص ولطلبتها.ومن الجامعات التي زرتها كانت جامعة العقبة لتكنولوجيا وجدت فيها الأمن والأمان, وحداثة البناء, وجمال الطبيعة, والأهم من ذلك إطلالتها البحرية المميزة, وتوفيرها بسكنات طلابية مجهزة بالكامل. وقتها شعرت بالراحه والسعادة.لوجود جامعة مثل هذه في محافظة العقبة. وكانت جامعة العقبة لتكنولوجيا الخيار الانسب والأمثل لي , وخاصة أن جنوب الاردن يفتقر بوجود جامعة خاصه يتوفر فيها العديد من التخصصات المرغوبة والمطلوبة فيها. وبالنسبة لرسومها الجامعية كانت مناسبه جدا مقارنة مع الجامعات الاخرى , وخاصة لطلبة المغتربين.

فأخترت جامعتي, وأنهيت بشكل تام عمليات التسجيل.وفي أول يوم دوام بالجامعه كنت متحمسة جدا, لأرى عن قرب زملائي في الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية.اجتمع بنا رئيس الجامعة الدكتور غيث عبندة المحترم وحدثنا عن الجامعة عن رؤيتها وأهدافها ورحب بنا وكان أسلوبه محفز و مطمئن ومريح جدا لطلاب.;ومع مرور الأيام وبدء الدراسة شعرنا باننا عائله واحدة متماسكة متعاونه نتبادل الإحترام والمساعدة. رغم بدء جامعتنا بعدد قليل من الطلاب إلى أننا كان لنا دور فعال وإيجابي بالمشاكة بالمبادرات والمناهضات والمسابقات على مستوى عالي. 

أحببت اهتمام أعضاء الهيئة التدريسية بنا من ناحية عِلميه وعَمليه وتنمية قدراتنا واستخدام اساليب تدريس حديثة وممتعه وتقديم النصح لنا زاد من ثقتنا بأنفسنا أكثر وزاد حبنا لدراسة ولجامعة ونتمنى النهوض بها إلى أعلى وأرقى المستويات. فاقد قدمت قدمت لنا الفرص بالمنح الدراسية خارج البلاد لطلبة المتفوقين وكان هذا حافز إيجابي ومهم لنا.

جامعتنا ليس فقط جمعت الثقافات المختلفة, والجنسيات المختلفة, والأهم من ذلك أنها جمعت المحبة والتعاون بيننا.