آراء الطلاب
الرئيسية » آراء الطلاب

جامعة العقبة للتكنولوجيا

قصص يرويها طلابنا عن تجربتهم التعليمية في جامعة العقبة للتكنولوجيا

إيمان الرياطي
هندسة برمجيات

في إطار رؤيتي لجامعة العقبة للتكنولوجيا في الحداثة من حيث ما تملكه من مباني وقاعات تدريسية ومختبرات ومكتبة وصالة رياضية وملاعب حديثة , فإني أرى أن الجامعة ستكون في تصنيف الجامعات العريقة من حيث البنية

بدأت رحلتي الدراسية في جامعة العقبة للتكنولوجيا في العام الدراسي 2016/2015م, حيث تقدمت للجامعة وقبلت في كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات, ومما لفت انتباهي الاهتمام الكبير من قبل رئاسة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية بأبنائهم الطلبة من حيث التوجيه والمساعدة في اختيار التخصصات الأكاديمية في الجامعة, علما أن اختياري لهذا التخصص جاء في إطار رغبتي وميولي في مجال البرمجيات. ولقد لقيت وزملائي في هذا التخصص كل الاهتمام والتوجيه من قبل أعضاء الهيئة التدريسية مما أغنى معلوماتي ومكتسباتي في هذا التخصص. 
وفي إطار رؤيتي لجامعة العقبة للتكنولوجيا في الحداثة من حيث ما تملكه من مباني وقاعات تدريسية ومختبرات ومكتبة وصالة رياضية وملاعب حديثة , فإني أرى أن الجامعة ستكون في تصنيف الجامعات العريقة من حيث البنية والتخصصات المختلفة فيها. بالإضافة إلى رؤية الجامعة التي تمكنها من أن تكون نبراس علم يحتذى به في جنوب الأردن وتحديدًا في محافظة العقبة الاقتصادية الخاصة, وذلك لرفد القطاعين العام والخاص بهذه الكفاءات وتخريج طلبة يتمتعون بكفاءة عالية في شتى التخصصات التي تقدمها الجامعة. ولا بد من الإشارة إلى  ما سعت إليه الجامعة من استحداث أقسام جديدة كالصيدلة والهندسة بشقيها المدني والمعماري قبيل بدء العام الدراسي الجديد 2017/2016م, وهذا ما يعكس أن رؤية الجامعة لا تقف عند هذا الحد وإنما تسعى بجد لاستحداث تخصصات أخرى حيث تساهم في إيجاد فرص للشباب الأردني والعربي. وأخيرًا، لكل بداية نهاية , وهذه النهاية هي البداية لمستقبل مشرق .