كلية الآداب والعلوم
الرئيسية » كليات » كلية الآداب والعلوم

مقدمة عن الكلية

اتساقًا مع التوجه العالمي الحديث في التربية، فإن قسم المساقات الخدمية، ومن ورائه كلية الآداب والعلوم ومن ثم الجامعة قد جعل الطالب محورًا للعملية التعليمية التعلمية، وبناء عليه فقد أولى القسم الأهمية الكبرى لتلبية احتياجات الطلبة المتنوعة، وذلك بتقديم مجموعة من المساقات التي تحقق هذا التوجه، إذ يقدم القسم مساقات مهارات اللغة العربية ومهارات اللغة الإنجليزية ومهارات الحاسوب وهذه تسهم في تطوير مهارات التخاطب والتواصل لدى الطلبة وتعزز التوافق الاجتماعي وتقبل الآخر. بالإضافة إلى ذلك فإن القسم يرفد الطالب بالمواد التأسيسية المطلوبة لتخصصه الدقيق مثل: الرياضيات، والكيمياء، والأحياء، والفيزياء، وبعض المساقات الأخرى التي لا يوجد قسم متخصص يطرحها وتخدم تخصصات أخرى كالصيدلة، وهندسة العمارة، والهندسة المدنية. عطفًا على ذلك ، فإن القسم يطرح مجموعة من المواد الاختيارية التي تسهم في البناء الثقافي وتكامل الشخصية للطلبة ففي مجال العلوم الاجتماعية والوطنية يقدم القسم عدة مساقات تنمي حب الانتماء للوطن والتفاعل الاجتماعي، وفي مجال التربية والتواصل يقدم القسم مساقات تسهم في تعلم التفكير وبناء الشخصية التكاملية للطالب. وأخيرًا، يقدم القسم مساقات في مجال البيئة والزراعة والصحة تهدف إلى الإسهام في المحافظة على البيئة العامة وعلى النسق الصحي السليم للطلبة. علمًا أن خطة القسم قابلة للتحديث بما يتواءم مع احتياجات الطلبة في مراحلهم المختلفة وتخصصاتهم المتنوعة. 

رسالة الكلية

تهدف الكلية إلى تزويد طلبة الأقسام المختلفة بمواد علمية قيمة وخطط دراسية حديثة تعينهم على تطوير معارفهم العلمية في مختلف مجالات تخصصهم، بما في ذلك المعارف النظرية والمهارات العلمية، وتهيئتهم لدخول سوق العمل بتنافسية عالية، وتوفير البيئة الأكاديمية والمعرفية المحفزة للإبداع الفني. كما تهدف الكلية إلى تخريج طلبة يتمتعون بالقدرات التحليلية والنقدية اللازمة لمتابعة دراستهم العليا لمن يشاء في جامعات دولية عريقة، وتخريج كوادر مؤهلة تمامًا للتفاعل مع متطلبات سوق العمل المحلي والدولي. وتسعى الكلية إلى بناء جيل من الشباب ملتزم بالقضايا الإنسانية والوطنية والإقليمية ومطلع بوعي على ثقافات الآخرين وبأخلاقيات التعامل في أجواء تتميز بالتنوع والاختلاف.  

 

تضطلع كلية الآداب والعلوم بجامعة العقبة للتكنولوجيا بتقديم مساقات خدمية لمعظم التخصصات الاخرى في الجامعة، ولاعداد الكوادر الفنية المختلفة والمتميزة بمؤهلات تقنية وفنية عالية المستوى ولها علاقة مباشرة بآخر التطورات العلمية والفكرية وكذلك بمتطلبات وخصوصيات المجتمع المحلي. وتهدف الكلية ايضًا إلى توفير أفضل المستلزمات الأكاديمية والمختبرات الحاسوبية المتطورة، والمصادر المعرفية المتنوعة الاخرى، والبيئة الجامعية المحفزة للتعلم الذاتي، والتحليل  النقدي، والحلول التصميمية المبدعة ذات الطابع الابتكاري في مختلف التحديات الفنية.

 

أهداف الكلية

وسواء في تلك المساقات الخدمية أو في الدرجات العلمية التي تقدمها الكلية فإن الكلية تهدف إلى تخريج طلبة:

>> ملمين بالمعارف الحديثة والضرورية المتعلقة بتخصصاتهم، بما في ذلك المعارف العلمية والنظرية

>> قادرين على إجراء أبحاث نوعية في مجالات تخصصهم المختلفة

>> مؤهلين للخوض في أسواق العمل بكفاءة وتنافسية عالية

>> مؤهلين لاستكمال دراستهم العليا في المجالات المختلفة في جامعات دولية معترف بها

>> لديهم مهارات متميزة في الاتصال والتعبير اللغوي كتابة ومحادثة.

>> قادرين على العمل بروح الفريق في أجواء ثقافية متعددة

>> لديهم معارف عامة تمكنهم من فهم المتغيرات العالمية والمستجدات المعرفية في حقول متعددة

>> ملمين بمهارات الكمبيوتر وسبل استعمالها في المجالات المعرفية المختلفة

>> ملتزمين بقضاياهم الوطنية والإقليمية وقادرين على المشاركة الإيجابية في مواقع مختلفة لخدمة مجتمعاتهم المحلية

>> لديهم القدرة على المساهمة الفاعلة في فهم وخدمة القضايا الإنسانية المعاصرة.

 

أقسام مستقبلية

تسعى كلية الآداب والعلوم إلى التوسع في تقديم الخدمات التعليمية والعلمية للطلبة وذلك باستحداث أقسام جديدة وفق حاجات سوق العمل المحلي والإقليمي، ومن الأقسام المزمع افتتاحها في المستقبل القريب:

>> قسم التصميم الداخلي 

برنامج التصميم الداخلي

>> قسم التصميم الجرافيكي

برنامج التصميم الجرافيكي

 

 إذ ستمنح الكلية درجة البكالوريوس في التخصصين المذكورين:

>> درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي

>> درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي

 

وستسعى الكلية لاحقًا إلى استحداث  أقسام لمنح درجة البكالوريوس في بعض التخصصات الإنسانية، من مثل:

>> قسم اللغة الإنجليزية

>> قسم الترجمة

>> قسم اللغة الإنجليزية التطبيقية

>> قسم اللغة العربية

>> قسم تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها